منتدى بوابة البحرين  

العودة   منتدى بوابة البحرين > بوابة المجتمع الإلكتروني > البوابة العامة > البوابة الإسلامية

الملاحظات

البوابة الإسلامية جميع المواضيع المتعلقة بالمواضيع الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 2009-12-08   #1 (permalink)
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
Mazloom يستحق التميز
حديث الولد للفراش!!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

اخواني الأعضاء الكرام..أود الاستفسار عن أحكام الزنا في الاسلام..بمعنى أصح..ما هو الحكم الشرعي الواجب تطبيقه على الزانية في الاسلام وما صحة الحديث "الولد للفراش وللعاهر الحجر"؟؟

وجزاكم الله خير..
Mazloom غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-12-08   #2 (permalink)
عضو روعة ومتألق
 
الصورة الرمزية أسامة العمودي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,678
معدل تقييم المستوى: 1
أسامة العمودي يستحق التميز
رد: حديث الولد للفراش!!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالولد ينسب إلى الزوج إذا ولد على فراشه، فإن نفاه عنه باللعان فلا ينسب إليه، وإنما ينسب إلى أمه كولد الزنى، والأب في اللعان يدعي أن الولد من الزنى وأنه ليس بولده، ولذلك ينفى عنه نسبه وينسب إلى أمه.
جاء في أحكام القرآن للجصاص ما نصه: قال أبو بكر: وقوله: الولد للفراش. قد اقتضى معنيين أحدهما إثبات النسب لصاحب الفراش والثاني أن من لا فراش له فلا نسب له؛ لأن قوله الولد اسم للجنس، وكذلك قوله الفراش للجنس لدخول الألف واللام عليه فلم يبق ولد إلا وهو مراد بهذا الخبر، فكأنه قال لا ولد إلا للفراش. اهـ</span>
فإن كان للمرأة زوج أو سيد ينسب إليه ما لم ينفه عنه عندما يتيقن أو يغلب على ظنه كونه ليس منه، وإنما هو من زنى.
وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث: وللعاهر الحجر. يعنى أن الزاني لا ينسب إليه الولد، وإنما له الخيبة والعقوبة. فدل على أن ولد الزنى إنما ينسب لأمه إذ ليس لفراشها صاحب شرعي، وكذلك الحال عند اللعان ونفي الزوج للولد.</span>
هذا مع أن من أهل العلم من منع نفي الولد بعد ولادته، لأنه يكون حينئذ ولد على فراش الزوج، فليس له نفيه وإنما ينفيه حال الحمل، وقد ذكر ذلك ابن حزم رحمه الله، وعلى كل فلا تعارض بين حديث نفي الولد باللعان، وبين كونه للفراش.</span>
والله أعلم.

منقول من اسلام ويب
__________________
أسامة العمودي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-12-09   #3 (permalink)
عضو فعال ورائع ومتألق
 
الصورة الرمزية salim999
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 5,532
معدل تقييم المستوى: 1
salim999 مبدع
رد: حديث الولد للفراش!!

اخي اسامه العمودي
جزاك الله خير
__________________
﴿ قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ﴾
﴿ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ ﴾
﴿وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً﴾

salim999 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-12-09   #4 (permalink)
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
Mazloom يستحق التميز
رد: حديث الولد للفراش!!

شكرا لكم اخواني ولكن لدي استفسار وأحتاج منكم لتوضيح مايلي جزاكم الله خير..

إذا كان الرجل قد طلق زوجته..وأعلمته زوجته بعد الإنفصال بمدة طويله (بضعة أشهر) بأنها حامل.. وحسب علمي لا تصح الملاعنة إلا في حالة الزواج..فلمن ينسب الطفل في هذه الحالة؟؟
Mazloom غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-12-09   #5 (permalink)
عضوة متميزة
 
الصورة الرمزية السنانية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 7,930
معدل تقييم المستوى: 1
السنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدودالسنانية مبدع بلا حدود
رد: حديث الولد للفراش!!

أأأخي في الله "Mazloom "
جزاااك الله ااالجنة
أأأرجو أن تجد الإجابة فيما نقلت
استــشارات


الموضوع: حجية البصمة الوراثية في إثبات النسب :
سؤالي هو :
ما هي حجية البصمة الوراثية في إثبات النسب –
الـرد :
جاء في الحديث الشريف : " الولد للفراش وللعاهر الحجر " رواه الإمامان البخاري ومسلم وغيرهما فهو حديث متفق على صحته ، والفراش في اللّغة يطلق على الوطاء - وهو ما افترش - كما يطلق على الزّوج والمولى ، والمرأة تسمّى فراشاً لأنّ الرّجل يفترشها .
وفي الاصطلاح يستعمل الفقهاء كلمة الفراش بمعنى الوطاء ، كما يستعملونها بمعنى كون المرأة متعيّنةً للولادة لشخص واحـد ، قال الزّيلعيّ : معنى الفراش أن تتعيّن المرأة للولادة لشخص واحـد ، وفسّر الكرخيّ الفراش بأنّه العقد ( نيل الأوطار للشوكاني ، ج6/279 ) ، ( شرح الكنز للزيلعي ، ج3/43 ) – فصاحب الفراش هو الزوج ، والفراش كناية عن الزوجـة لأن الزوج له حق افتراشها شرعاً بموجب عقد النكاح الصحيح .
واتّفق الفقهاء على أنّ المرأة إذا كانت زوجةً تصير فراشاً بمجرّد عقد النّكاح ثمّ اشترط المالكيّة والشّافعيّة والحنابلة إمكان الوطء بعد ثبوت الفراش ، فإن لم يمكن بأن نكح المغربيّ مشرقيّةً ، ولم يفارق واحد منهما وطنه ، ثمّ أتت بولد لستّة أشهر أو أكثر لم يلحقه لعدم إمكان كونه منه .
ويرى الحنفيّة أنّ الفراش في الزّوجة يثبت بمجرّد العقد عليها من غير اشتراط إمكان الدّخول ما دام الدّخول متصوّراً عقلاً ، ويقولون : إنّ النّكاح قائم مقام الماء ما دام التّصوّر العقليّ حاصلاً ، فمتى أتت الزّوجة بولد لأدنى مدّة الحمل من حين العقد يثبت نسبه من الزّوج ، كما في تزوّج المشرقيّ بالمغربيّة ، وبينهما مسيرة سنة ، فجاءت بالولد لستّة أشهر يثبت النّسب وإن لم يتوهّم الدّخول لبعده عنها - واحتجّ الحنفيّة فيما ذهبوا إليه بقوله صلى الله عليه وسلم : « الولد للفراش » ، أي لصاحب الفراش ، ولم يذكر فيه اشتراط الوطء ولا ذكره ، ولأنّ العقد في الزّوجة كالوطء . وذهب ابن تيميّة وبعض المتأخّرين إلى أنّ الزّوجة لا تصير فراشاً إلاّ بالدّخول .
وقد أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم حين « أتاه رجل فقال : إنّ امرأتي ولدت غلاماً أسود ، فقال النبيّ صلى الله عليه وسلم : هل لك من إبل ؟ قال : نعم . قال : ما ألوانها ؟ قال : حمر ، قال : فهل فيها من أورق قال : نعم ، قال صلى الله عليه وسلم : فأنّى هو ؟ فقال : لعله يا رسول الله يكون نزعه عرق له » ، فبين صلى الله عليه وسلم أنّه لا عبرة للشبه ، وقوله صلى الله عليه وسلم : « الولد للفراش وللعاهر الحجر » . أي الولد لصاحب الفراش ... والمراد من الفراش هو المرأة . وفي التفسير في قوله عز وجل : { وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ } أنّها نساء أهل الجنّة .
ودلالة الحديث من وجوه ثلاثة :
أحدها : أنّ النّبي صلى الله عليه وسلم أخرج الكلام مخرج القسمة ، فجعل الولد لصاحب الفراش والحجر للزاني ، فاقتضى ألا يكون الولد لمن لا فراش له ، كما لا يكون الحجر لمن لا زنا منه ، إذ القسمة تنفي الشركة .
والثاني : أنّه عليه الصلاة والسلام جعل الولد لصاحب الفراش ، ونفاه عن الزاني بقوله عليه الصلاة والسلام : « وللعاهر الحجر » ; لأنّ مثل هذا الكلام يستعمل في النّفي .
والثالث : أنّه جعل كل جنس الولد لصاحب الفراش ، فلو ثبت نسب ولد لمن ليس بصاحب الفراش لم يكن كلّ جنس الولد لصاحب الفراش ، وهذا خلاف النص ، فعلى هذا إذا زنى رجل بامرأة فادعاه الزاني لم يثبت نسبه منه لانعدام الفراش ، وأما المرأة فيثبت نسبه منها; لأنّ الحكم في جانبها يتبع الولادة .
ومفاد هذا كلّه أنّ النّسب يثبت للرجل بثبوت سببه وهو النّكاح أو ملك اليمين .
ويدلّ عليه ويوضّحه قضية سعد بن أبي وقاص وعبد بن زمعة ، فعن عائشة رضي الله عنها قالت : « اختصم سعد بن أبي وقاص وعبد بن زمعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في ابن أمة زمعة ، فقال سعد : أوصاني أخي عتبة إذا قدمت مكة أن أنظر إلى ابن أمة زمعة فأقبضه فإنّه ابنه ، وقال عبد بن زمعة: أخي ابن أمة أبي ، ولد على فراش أبي ، فرأى رسول الله صلى الله عليه وسلم شبهاً بيّناً بعتبة ، فقال : الولد للفراش ... واحتجبي عنه يا سودة » فقد ألغى النبيّ صلى الله عليه وسلم الشبه وألحق النّسب بزمعة صاحب الفراش .
ولما كان الثابت من الأحاديث الشريفة وأقوال أهل العلم أن الولد للفراش وللعاهر الحجر ، ومن ثم فلا يثبت النسب بالبصمة الوارثية إلا لمجهول النسب .
أحاطت الشريعة الإسلامية النسب برعاية منقطعة النظير وأولته عناية فائقة ، وجعلته من ضمن الضرورات الخمس حسب تعبير الفقهاء والأصوليين .
ونظمته من خلال علاقة الزواج ، إذ أصبح عقد الزواج الصحيح الذي توافرت أركانه وشروطه وانتفت فيه موانعه سبب لصحة الأنساب – فنسب الولد الذي أنجبته المرأة المتزوجة زواجاً صحيحاً بعد ستة أشهر عن الدخول ثابت بالإجماع لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : « الولد للفراش وللعاهر الحجر » ، ويقول العلامة ابن القيم : " فأما ثبوت النسب بالفراش فأجمعت عليه الأمة " . ( زاد الميعاد ، ج5/410 ) .
فالقاعــدة الأساسية في هذا الباب أن لا يعلو على الفراش شيء من الأدلة سوى اللعان الذي حصر الله فيه جواز نفي النسب الثابت منه ، وليس في الإسلام طريقة أخرى لنفي النسب بعد ثبوتـه بالفـراش غير اللـعان – وهو خاص بالزوج فقط ، إذ ليس لأحـد حـق في اللعان إلا الزوج ، وبذلك حمى حمى الإسلام النسب والأسرة من الاهتزاز والاضطراب وأغلق أبواب نفي النسب بعد ثبوته بالفراش إغلاقاً محكماً ولم يسمح بفته إلا من خلال اللعان – ( الانصاف ، ج9/235 ) ، ( المغني ، ج7/405 ) ، ( بدائع الصنائع ، ج3/241 ) .
ومقصـد الشـريعة في ذلك التشدد هو أن لا يقد أحد على إثارة موضوع النسب ونفي نسب أولاده إلا من خلال اللعان أمام الجمهور ، فقد ورد في الحديث الصحيح المتفق عليه : " عن سهل بن سعد الساعدة أن عويمر جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم – وسط الناس ، فقال : يا رسول الله أرأيت رجلاً وجد مع أمرأته رجلاً أن يقتله فيقتلونه ، أم كيف يفعـل ؟ ، فقال رسول الله صلى الله لعيه وسلم : قد أنزل الله فيك وفي صاحبتك ، فأذهب فأت بها إلى أن قال سهل فتلاعنا ... الخ " . وفي رواية صحيحة أخرى قال سهل : " فتلاعنا في المسجد وأنا شاهد " . ( صحيح البخاري ، ج9/446 ) ، ( صحيح مسلم ، ج2/1129 ) .
__________________

السنانية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-12-09   #6 (permalink)
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
Mazloom يستحق التميز
رد: حديث الولد للفراش!!

إخواني الكرام..أرجو إزالة الشبهات التي تدور في رأسي بخصوص هذا الموضوع جزاكم الله خير..

إذا كان الرجل قد هجر زوجته في الفراش قبل الطلاق الرسمي لمدة 7 أشهر -وذلك باعتراف الزوجة- وبعد طلاقها بشهرين إدعت الحمل.. ألا يأخذ يأخذ القاضي بهذه الفترة - أي ألا يتم احتسابها؟؟ وإذا كان الجواب ب لا..ألا يعتبر ذلك خلاف ما يفهم من قول الرسول (ص) "وللعاهر الحجر"؟؟ اذا كانت المرأة تستطيع نسب أي طفل تحمل به خلال 6 أشهر أو يزيد لزوج طلقها ولم يعاشرها..اذاً متى تعتبر المرأة زانية أو "عاهر"؟؟ هل الزنا فقط لغير المتزوجة؟؟ وهل يعطي الإسلام الفرصة للمتزوجة -والتي تملك أو كانت تملك عقد زواج- يعطيها الفرصة للزنا ولا يوقع عليها أي عقوبة؟؟ إذاً فما الداعي لوجود عقوبة للزانية المتزوجةً؟؟

وإذا كان الإسلام يريد الحفاظ على الأسرة وعلى مكانة المرأة..أليس من الأجدر أن يردع النسوة اللاتي يثبت عليهن الجرم بدلا من إعطائهن الفرصة للزنا دون عقوبة؟؟!!

إخواني..حسب ما قرأت في الرد السابق أنه:
(ولما كان الثابت من الأحاديث الشريفة وأقوال أهل العلم أن الولد للفراش وللعاهر الحجر ، ومن ثم فلا يثبت النسب بالبصمة الوارثية إلا لمجهول النسب) .

فكيف يأخذ "أهل العلم" بالبصمة الوراثية لمجهول النسب بينما من الأجدر أن يتم الأخذ بها في القضايا التي تخص المطلقين وذلك منعاً لاختلاط الأنساب -وهو محرم-!!

إخواني هذه الأسئلة التي تدور في رأسي..فهل من مجيب وهل من موضح؟؟!!

وجزاكم الجنة ان شاء الله
Mazloom غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-12-09   #7 (permalink)
عضو متألق جدا
 
الصورة الرمزية محب الصحابة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,552
معدل تقييم المستوى: 1
محب الصحابة اشهر من نار على علممحب الصحابة اشهر من نار على علممحب الصحابة اشهر من نار على علممحب الصحابة اشهر من نار على علممحب الصحابة اشهر من نار على علممحب الصحابة اشهر من نار على علم
رد: حديث الولد للفراش!!

الولد للفراش وللعاهر الحجر
الحمد لله والصلاة والسلامعلى رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن لهذاالحديث قصصاً وروايات مختلفة، فقد جاء في كتب السنة واللفظللبخاري: أن عتبة بن أبيوقاص عهد إلى أخيه سعد بن أبي وقاص أن ابن وليدة زمعة مني فاقبضه... فلما كان عامالفتح أخذه سعد وقال: ابن أخي قد عهد به إلي... فقام عبد بن زمعة فقال: أخي وابنوليدة أبي ولد على فراشه، فتساوقا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال سعد: يا رسولالله ابن أخي كان قد عهد به إلي، فقال عبد بن زمعة: أخي وابن وليدة أبي ولد علىفراشه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هو لك يا عبد بن زمعة، ثم قال النبي صلىالله عليه وسلم: الولد للفراش وللعاهر الحجر. ثم قال لسودة بنت زمعة زوج النبي صلىالله عليه وسلم، احتجبي منه لما رأى من شبهه بعتبة. فما رآها حتى لقيالله.
وفي روايةعبد الرزاق: ... كانتالقاسمة في الجاهلية في الدم وفي الرجل يولد على فراشة فيدعيه رجل آخر فيقسمون عليهخمسين يميناً كقسامة الدم فيذهبون به، فلما أن حج رسول الله صلى الله عليه وسلم،قال له العباس بن عبد المطلب: إن فلانا ابني ونحن مقسمون عليه، فقال النبي صلى اللهعليه وسلم: لا، الولد للفراش وللعاهر الحجر، ثم بعث صارخا يصرخ في أهل مكة: ألا إنزكاة الفطر حق واجب على كل مسلم... ألا إن الولد للفراش وللعاهر الأثلب، يعنيالحجر.. فأقر النبي صلى الله عليه وسلمقسامة الدم كما كانت في الجاهلية، وألغى قسامة ولد الفراش، وهناك روايات أخرى قريبةمن هذا.
والله أعلم.
__________________
محب الصحابة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حديث الضيف عُماني البوابة الإسلامية 15 2011-03-13 07:57 PM
حديث البطاقة نقطة إبداع البوابة الإسلامية 5 2010-09-16 01:31 PM
( الولد الطيب تاه - عادل الحلبي ) عادل الحلبي الشعر والخواطر والقصص 7 2009-02-19 10:36 AM
إعتصام لإعدام المعتدين على الولد المعتدى عليه بالرفاع Online باب البحرين 6 2008-12-21 07:24 PM
هذا ما يحدث بعد كل جمعه!! Online باب البحرين 4 2007-06-26 12:42 PM


الساعة الآن 10:13 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0